مقرر لجنة النزاهة النيابية : النائب عبدالأمير الميّاحي يكشف حجم الفساد ميدانيا في مشاريع المستشفيات التركية في العراق . 🔻لبرنامج المهمة قناة العهد الفضائية

مقرر لجنة النزاهة النيابية: النائب عبدالأمير الميّاحي هناك “عراب” لكل وزارة يتحكم بها ويحيل المشاريع لكنه بعيد عن الواجهة

كشف مقرر لجنة النزاهة النيابية : النائب عبد الأمير المياحي عن وجود عراب لكل وزارة عراقية بعيد عن الواجهة ولا يمتلك صفة حكومية يتحكم بالوزارة ويحيل المشاريع الخاصة بها إلى مجموعة من الشركات التابعة له.

وقال المياحي للمربد إنه وحسب الاطلاع ومتابعة ملفات الفساد في الوزارات فأن هؤلاء العرابين يمتلكون صفات سياسية وقدرة مالية وشركات يحيل عليها المشاريع.

وبينما لفت المياحي إلى أن عمل لجنة مكافحة الفساد الحكومية لا يخص محافظة دون أخرى وإنما كافة ملفات مهمة جداً تتعلق بشخصيات سياسية وحكومية وموجودة بهيئة النزاهة، شدد على أهمية أن تأخذ لجنة مكافحة الفساد دورها بهذا الشأن.

وفيما يتعلق بملفات الفساد التي تخص رجل الأعمال بهاء الجوراني والتي ما زالت قيد التحقيق من قبل لجنة مكافحة الفساد الحكومية أوضح المياحي، أن الجوراني تعاقد كذلك على مشاريع وهمية مع وزارتي التربية والنفط بالإضافة إلى وزارتي الصناعة والكهرباء.

كاشفاً في الوقت ذاته عن أن هناك اسماء أخرى متورطة بملفات الفساد تلك غير التي تم إعلانها رافضاً إظهارها للعلن حاليا كون الملفات قيد التحقيق ومهمة، لكنه أشار إلى أن من استشعر من هذه الاسماء الخطر غادر إلى خارج العراق.

المكتب الإعلامي
للنائب عبدالامير المياحي
15/آيار/ 2021مقرر لجنة النزاهة النيابية: النائب عبدالأمير الميّاحي هناك "عراب" لكل وزارة يتحكم بها ويحيل المشاريع لكنه بعيد عن الواجهة كشف مقرر لجنة النزاهة النيابية : النائب عبد الأمير المياحي عن وجود عراب لكل وزارة عراقية بعيد عن الواجهة ولا يمتلك صفة حكومية يتحكم بالوزارة ويحيل المشاريع الخاصة بها إلى مجموعة من الشركات التابعة له. وقال المياحي للمربد إنه وحسب الاطلاع ومتابعة ملفات الفساد في الوزارات فأن هؤلاء العرابين يمتلكون صفات سياسية وقدرة مالية وشركات يحيل عليها المشاريع. وبينما لفت المياحي إلى أن عمل لجنة مكافحة الفساد الحكومية لا يخص محافظة دون أخرى وإنما كافة ملفات مهمة جداً تتعلق بشخصيات سياسية وحكومية وموجودة بهيئة النزاهة، شدد على أهمية أن تأخذ لجنة مكافحة الفساد دورها بهذا الشأن. وفيما يتعلق بملفات الفساد التي تخص رجل الأعمال بهاء الجوراني والتي ما زالت قيد التحقيق من قبل لجنة مكافحة الفساد الحكومية أوضح المياحي، أن الجوراني تعاقد كذلك على مشاريع وهمية مع وزارتي التربية والنفط بالإضافة إلى وزارتي الصناعة والكهرباء. كاشفاً في الوقت ذاته عن أن هناك اسماء أخرى متورطة بملفات الفساد تلك غير التي تم إعلانها رافضاً إظهارها للعلن حاليا كون الملفات قيد التحقيق ومهمة، لكنه أشار إلى أن من استشعر من هذه الاسماء الخطر غادر إلى خارج العراق. المكتب الإعلامي للنائب عبدالامير المياحي 15/آيار/ 2021