مقرر لجنة النزاهة النيابية : النائب عبدالأمير الميّاحي لجنة النزاهة تتابع ملف الأموال المهربة والمجمدة خارج العراق

اكد مقرر لجنة النزاهة النيابية النائب عبدالامير المياحي ان اللجنة تتابع ملف الاموال المهربة والمجمدة خارج العراق في الدول الاوربية والعربية وقال المياحي في تصريح خاص ل ان ارتي عربية ” متابعين الى هذا الملف بشكل دقيق وخصوصا دائرة استرداد الاموال المهربة والمجمدة خارج العراق في الدول الاوربية والدول العربية هناك استفهامات وتوجيه من قبلنا الى وزارة الخارجية بان تاخذ دورها بشكل مباشر لتسهيل عملية استرداد هذه الاموال في الشهرين الماضيين تم استرداد مايقارب 26 مليون دولار من دول اوربية وعربية بالتالي هذه الاموال الي بالغ عددها مليار واربعمائة واثنين وخمسين مليون خارج العراق وهذه الاموال مجمدة وليس مهربة لان المهربة رقم اكبر من هذا بكثير فعلى الحكومة ان تكون جادة وتمتلك ارادة حقيقية لاسترداد هذه الاموال ونحن ك لجنة نزاهة نيابية جادين بهذا الملف ومتابعين له بشكل دقيق حتى استرداد اخر دولار من الاموال العراقية خارج العراق “.

وتابع المياحي “ان بعض الموظفين الصغار توجد ملفات عنهم في مكاتب المفتشين العموميين وتم تسليم هذه الملفات الى هياة النزاهة الاتحادية وهناك متابعة ولكن ليس بشكل دقيق من قبل هياة النزاهة في محاسبة الفاسدين ,اليوم الفساد مستشري على جميع مؤسسات الدولة من اعلى الهرم الى اصغر موظف بالتالي على هياة النزاهة ان تباشر وان تكون جميع حلقات محاسبة الفساد فعالة وخصوصا في هذه المرحلة للحد من عملية الفساد التي انهكت اموال الشعب العراقي وقامت بالاستحواذ على كثير من اموال المشاريع الوهمية .

واضاف مقرر لجنة النزاهة النيابية عبدالامير المياحي اذا كانت هناك ارادة للحكومة العراقية لمحاسبة الفاسدين فلن يقف بوجهها اي كتلة سياسية او حزب معين لحماية الفاسد وبالتالي الفاسد غير محمي وترفع عنه جميع ايادي الحماية السياسية او غيرها اذا ماتم اصدار امر قبض بحقه ,وبقناعتي الشخصية ارى الفاسد غير محمي وعلى الحكومة محاسبته وادخاله الى السجن لاسترجاع جميع الاموال التي تم سرقتها .

المكتب الإعلامي
للنائب عبدالأمير الميّاحي
21/حزيران/2021